خبر عــــاجـــل
بوادر حرب طاحنة بين مصر و أثيوبيا
1,931

بوادر حرب طاحنة بين مصر و أثيوبيا

الخبر

في سنة 1929 وقع اتفاق بين مصر و أثيوبيا برعاية بريطانيا أن أثيوبيا لن تقوم بأي مشاريع
على النيل الأزرق وبحيرة تانا ونهر سوبات تضر بمصالح مصر التي يمثل نهر النيل شريان الحياة لها و لشعبها.
في سنة 2010 و في سرية تامة بدأت أثيوبيا تنسخ خيوط أكبر سد على ضفاف نهر النيل لتوليد الطاقة و استعانت بخبراء من أمريكا و ايطاليا و الصين 
في سنة 2012 و بعد سقوط حسني مبارك و الفراغ السياسي الذي عاشته مصر حينها  صوت البرلمان الأثيوبي على الغاء الاتفاقات القديمة مع الدول المجاورة 
و بعد تولي مرسي الحكم قام بتهديد أثيوبيا مباشرة و قال ان أمن مصر المائي خط أحمر و كل الحلول مفتوحة لتأمين هذا الأمر 
لكن و بعد الانقلاب العسكري على الدكتور محمد مرسي قامت أثيوبيا بالبدأ في بناء السد في منابع نهر النيل و هو الأمر الذي يهدد و بشكل مباشر جزء كبير من السكان .
و قد توجه سامح شكري وزير خارجية دولة الانقلاب للتفاوض في محاولة يائسة منه لثني أثيوبيا عن هذا الأمر 
شاهد فيديوا مقارنة بسيطة بين موقف الدكتور مرسي و السيسي في التعامل مع أثيوبيا 
اضغط زر المشاهدة المباشرة






 أترك تعليقا و شارك الموضوع مع أصدقائك 



التحميل المباشر
مواضيع ذات صلة