خبر عــــاجـــل
‎خبر عاجل‎
نيويورك تايمز تكشف كيف أُرغم محمد بن نايف على التنحي
2,748

تقرير مرعب لنيويورك تايمز تكشف فيه تفاصيل ليلة الاطاحة بابن نايف و مجتهد يرد على التقرير في تويتر

الخبر

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا حول الوضع في الأسرة الحاكمة السعودية خاصة بعد أن أُرغم محمد بن نايف عن التنازل عن العرش لصالح ابن سلمان .


قبل شهر تقريبا ذكرت الصحيفة أن محمد ابن نايف وُضع قيد الاقامة الجبرية و قد تم منعه مع بناته من الخروج من قصره و كذلك تم منعه من السفر .

اليوم تعود صحيفة نيويورك تايمز لتنشر تقريرا أقوى حول ليلة الانقلاب ،جاء فيها أن محمد بن نايف تعرض لضغط كبير للتنازل عن ولاية العهد،  و تذكر الصحيفة أنه في ليلة تم استدعاء جميع الأمراء الى قصر الصفا في مكة ، حيث تم أخذ الأمير محمد بن نايف الى غرفة منعزلة و قد جُرد من هاتفه النقال و طلب منه التخلي عن ولاية العهد بعد اعلامه أنهم قد أقالوه من على رأس وزارة الداخلية .

كما ذكرت الصحيفة أنه و في تلك الليلة طلب من أعضاء مجلس البيعة بيعة الأمير محمد ابن سلمان لأن الأمير نايف يعاني من الادمان على المخدرات اثر عملية الاغتيال التي تعرض لها سنة 2009 و أنه غير قادر على ادارة أمور البلاد .

و تواصل الصحيفة قولها أن محمد ابن نايف وافق على البيعة فجرا حيث تم تصوير فيديوا له قبل أن يتم نقله الى قصره في جدة على البحر الأحمر .

كما ذكرت الصحيفة أن السي آي إيه قدمت تقريرا للبيت الأبيض ذكرت فيه أن هناك تذمرا في وسط العائلة الحاكمة و أن ابن سلمان لا يتمتع بالقبول .

كما ذكرت الصحيفة عن نفس التقرير الذي أوردته السي آي إيه أن محمد ابن نايف كان يعارض حصار قطر و هو الأمر الذي عجل باطاحته و ازاحته عن ولاية العهد .

ثم تختتم الصحيفة مقالها بأن كل منتقدي ابن سلمان يرون أنه متعطش للسلطة  و يرون فيه تهورا لا مثيل له ،حيث كلف دولته حربا خاسرة في اليمن وورط بلاده في حصار دولة شقيقة لا يدرون الى الآن ما ستكزن تبعاتها .

من جهة أخرى علق " مجتهد " في تويتر على مقال نيويورك تايمز قائلا :"وقعت هذه الصحيفة في فخ ابن سلمان من حيث لا تدري"،مشيرا الى أن معلومة ادمان ابن نايف على المخدرات هي معلومة روج لها فريق ابن سلمان .

المثير للدهشة أن مجتهد " قد لمح الى أن ابن سلمان سيسعى قريبا للاطاحة بوالده متعللا أن قواه العقلية لم تعد تسمح له بادارة البلاد .

فيديوا يلخص كل ما حدث يمكنكم مشاهدته بالضغط على زر المشاهدة المباشرة 





 أترك تعليقا و شارك الموضوع مع أصدقائك 



التحميل المباشر
مواضيع ذات صلة