خبر عــــاجـــل
‎خبر عاجل‎
كارثة أخلاقية صادمة يستعد البرلمان التونسي لتمريرها
571

كارثة أخلاقية صادمة يستعد البرلمان التونسي لتمريرها

الخبر

قال الباحث التونسي سامي براهم أن لجنة الحريات و المساواة  بالبرلمان التونسي تسعى لتمرير قانون يضرب القيم الاسلامية من جذورها 
قانون جديد يجسد سيطرة المرأة التونسية حيث تستطيع هذه المرأة أن تعطي لقب عائلتها لأبنائها
و ذلك بعد تخييرهم عند بلوغهم سن الرشد 
و قال سامي براهم على صفحته في فيس بوك “عبث ما بعده عبث و مساواتيّة شكلانيّة لا يترتّب عنها سوى فوضى القيم،
كأنّ اللجنة لا تعلم أنّ نسبة الطفل لأمّه لها دلالة سلبيّة مستهجنة في الفقه الإسلامي
و الضّمير الجمعي حيث لا يُنسَب لأمّه إلا إبن الزّنا و قد يُكَنّى بها من قبيل إسم شهرة لا غير لا من باب الإنتساب و التلقّب”
المشكلة الحقيقية أيضا أن كل الأبناء يميلون ميلا فطريا لعائلة الأم و هذا سيؤدي حتما الى ضياع الأنساب 
و حسبنا الله و نعم الوكيل 




 أترك تعليقا و شارك الموضوع مع أصدقائك 



التحميل المباشر
مواضيع ذات صلة